بقـوة الاتحـاد: صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان القائد والدولة

مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية

يمثل هذا الكتاب محاولة علمية جادة لدراسة الأوجه المختلفة للحياة الشخصية والحياة السياسية للمغفور له، بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، مؤسس وباني نهضة دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك من خلال منهجية تاريخية واضحة، من دون أن ننسى أن الشخصية التي يدور حولها الكتاب شخصية عربية مسلمة، تشكلت في ظروف اقتصادية واجتماعية مختلفة تماماً عن تلك السائدة في أرجاء أخرى من العالم. غير أن هذه المنهجية قد طورت آليات لجمع الأدلة التاريخية وتقويمها بطريقة تمكن من تحليل الأسباب الكامنة وراء الإنجازات العظيمة للشيخ زايد، رحمه الله. وبالطبع فقد دُوِّن الكثير حول حياة ومسيرة المغفور له، بإذن الله تعالى، الشيخ زايد، كما بُذلت جهود منهجية في دولة الإمارات العربية المتحدة للتثبت من المراجع التاريخية الموثوق بها، إلى جانب مراجعة وتحليل خطاباته وتصريحاته الرسمية بشأن القضايا المحلية والإقليمية والعالمية.

ويمثل الكتاب أيضاً رؤية تحليلية جديدة لجوانب معينة من تاريخ المنطقة وأحداثها التي تركت أثراً في شخصية الشيخ زايد، كما تمثل هذه الدراسة الأكاديمية امتداداً للدراسات التاريخية التي تبحث في تأثير شخصية الحاكم وممارساته في مصير أمته، وهي المنهجية التي بادر إلى تطويرها المؤرخون العرب والمسلمون في القرون الوسطى، ومنهم الطبري وابن كثير وابن خلدون. ويبدو مهماً أن نعيد تأكيد تطور مفهوم التاريخ تطوراً كبيراً باختلاف الزمان والمكان، فقد تجاوز هذا المفهوم مجرد رصد أحداث الماضي إلى تفسير هذه الأحداث للجيل المعاصر وجيل المستقبل، ومن هنا تم اعتماد المنهجية البحثية في إعداد هذا الكتاب.