محمد بن زايد والتعليم

مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية

يجمع كتاب «محمد بن زايد والتعليم » بين دفتيه المساهمات البحثية لمفكرين ومسؤولين وعاملين في قطاع التعليم، ويتناول قضية التعليم في رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حفظه الله، من منظور شامل يجمع بين الجوانب الثقافية والأخلاقية والدينية والاقتصادية والتكنولوجية وغيرها، إضافة إلى أنه يولي علاقة التعليم بالمستقبل أهمية خاصة، وهذا هو جوهر رؤية سموه للتربية والتعليم. وتمثل رؤية سموه في هذا الشأن نبراساً للعاملين في المجال التعليمي والتنموي، ليس داخل دولة الإمارات العربية المتحدة فحسب، وإنما في منطقة الخليج العربي والمنطقة العربية أيضاً. وفي هذا السياق؛ فإن هذا الكتاب «محمد بن زايد والتعليم » يلقي الضوء على الرؤية الثاقبة والدور الجليل والإسهامات الثرية لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حفظه الله، في تطوير المسيرة التعليميَّة في دولة الإمارات العربية المتحدة، ورفدِها بالأفكار والرؤى المبتكَرة والخلّقة. إن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حفظه الله، وبشهادة القاصي والداني، يملك رؤيةً استثنائيةً للتعليم؛ إذ يَعُدُّ الاستثمارَ فيه حجر الأساس الذي تقوم عليه قصة نجاح دولة الإمارات العربية المتحدة، وهو الضمانة الأساسية لاستدامة هذا النجاح في عصر ما بعد النفط.