مستقبل البوسنة: الحرب أم السلام؟

20 نوفمبر 1995

ناقش المحاضِر قضية الصراع في البوسنة ومستقبل الحل السلمي لهذا الصراع؛ إذ أكد أن الحرب في البوسنة قد استقطبت أنظار العالم واهتمامات الرأي العام طوال سنواتها الأربع، وأن تقسيم دولة يوغوسلافيا كان نتيجة مباشرة لانتهاء الحرب الباردة. وقد عمل القادة الوطنيون في مختلف الجمهوريات اليوغوسلافية على سد الفراغ الذي خلفته القوة الاتحادية التي كانت تهيمن على الاتحاد. كما أشار المحاضِر إلى أن تعنت الصرب والبوسنيين كان سبباً في استمرار القتال وتعقد حل الصراع.