اقتصادات دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية: التحديات في القرن الحادي والعشرين، مع التركيز على اقتصاد دولة الإمارات العربية المتحدة

11 مايو 1999

استعرض المحاضِر عدداً من المحاور والنقاط الرئيسية البارزة والخاصة بالصفات المشتركة بين اقتصادات دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، والتفاوت النسبي في مستويات نموها الناجم عن بعض الظروف الخارجية التي مرت بها المنطقة، والتحديات التي تواجه دول المجلس في القرن الحادي والعشرين، والفرص التي ستكون واعدة إذا توفرت لها الظروف المناسبة.

وأشار المحاضِر إلى النفط باعتباره السلعة الاستراتيجية الرئيسية لدول المجلس والعمود الفقري لاقتصاداته. وقدم تحليلًا شاملًا للتحديات المحتملة في القرن الحادي والعشرين، وبعض العوامل الداخلية للمنطقة، ومنها النمو السكاني والإنتاجية، والعوامل الخارجية كالعولمة والتكتلات الاقتصادية مع التركيز على حالة دولة الإمارات العربية المتحدة.